ابوسفيان بن حرب


صخر بن حرب بن أمية العبشمي القرشي، صحابي جليل يكنى (ابو سفيان) هو اخر المهاجرين إلى المدينة (هاجر قبل فتح مكة بـ 4 شهور) وكان قائداً عسكري بارزاً وامير قريش في صدر الاسلام، اشتهر بعبقريته في المعارك وحسن تخطيطه العسكري، وهو قائد النصر في معركة أحد ضد المسلمين، اذ كان من رجال قريش رأيا ودهاء وحزما وكفاءة وبصرا بالحروب.

كان ابوسفيان أرحم قريش بالمسلمين حين حصروا في الشِّعب، فسعى الى نقض الصحيفة وبعد أن دار الكلام بين القوم، قام المطعم بن عدي إلى الصحيفة ليشقها فغالظته قريش وهمُّوا به ! فقال عمرو بن هشام (دعوه .. أما إني أحلف بالله لو فعلنا مثل ما فعل كان أحسن بنا، أو أحرى تركناهم يشترون بأموالهم، أما إني قد كنتُ كارهًا لما صنعت قريش بهم، قد تكون العداوة بأجمل من هذا) فأسكت القوم وتفرقوا

ابوسفيان بن حرب

نــســب ابوسفيان

ابوه : حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش

امه : صفية بنت حزن بن بجير بن الـهـزم بن رويـبـة بن أنس بن ربيعة بن عـامر بن صعصعة بن معاوية بن بكر بن هوازن

جدته لأبيه : خديجة بنت كليب بن انس بن صباح بن حنظلة بن نمر بن صباح بن عتيك بن أنس بن زيد بن عامر بن ربيعة

جدته لأمه : سلمى بنت عثمان بن معاوية بن قراد بن مخزوم بن ربيعة بن عوف بن مالك بن غالب بن قطيعة بن عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان

اخوته : اروى  / سلمى / ساره / الوليد / الحارث 

زوجته الاولى : صفية بنت عفان بن أمية بن عبدشمس

زوجته الثانية : زينب بنت نوفل الدؤلي بن بكر بن عبدمناة

زوجته الثالثة : هند بنت عتبة  بن ربيعة بن عبدشمس

اولاده : سفيان ، حنظلة ، يزيد ، عتبة ، معاوية، محمد

بناته : رملة ، اميمة ، هاجر ، جورية ، امنة

ابوسفيان بن حرب

صفات ابوسفيان & اوصافه 

كان صخر بن حرب فارع الطول، قوي البنية، غزير الشعر، ضيق الجبين، شديد الوسامة، وجيه شريف، فصيح اللسان، ظريف الكلام

قال ابن شهاب الزهري (كان صخر بن حرب سليل حسب ونسب فهو ابن رجل وجيه، ضخم الاثر، عريض النسب، صاحب ادب وعلم وجاه ومال وعز وفخر وذو مكانة عظيمة في قريش).

قال الزبير بن العوام (عشرة في قريش لايشق لهم غبار ولا ينازلهم الا فارس مغوار: عمرو بن هشام وخالد بن الوليد وعمر بن الخطاب وحمزة بن عبد المطلب وصخر بن حرب ونوفل بن خويلد وعتبة بن ربيعة وسهيل بن عمرو والفاكه بن المغيرة وعمرو بن العاص)

 ســيــرة ابوسفيان

ولد صخر بن حرب في مكة، بعد عام الفيل بـ 6 سنوات/ سنة 46 قبل الهجرة (في ذات اليوم الذي ولد فيه عثمان بن عفان) ونشأ صخر في مكة وتعلم القراءة والكتابة والانساب على يد ابيه حرب بن امية، فكان يسافر معه الى الطائف ويرتاد سوق عكاظ ودار الحكمة ويخالط الوجهاء والادباء في الطائف.

ابدى صخر بن حرب اهتماما بالتجارة منذ سن مبكرة، وكان تاجرً اميناً وناجحاً ورحالة متميز، مما جعله يتولى قوافل قريش التجارية.

تزوج صخر من صفية بنت عفان بن امية، وانجب منها رمله وسفيان وحنظله، ثم طلقها، ثم تزوج زينب بنت نوفل، وانجب منها يزيد واميمه، ثم طلقها، وتزوج هند بنت عتبة، وانجب منها عتبه، معاوية، هاجر، جوريه، امنة، محمد

حين بعث رسول الله بالحق، وقف ابوسفيان في صف قريش دون ان يبدي عداوة واضحة للمسلمين طيلة الفترة المكية، لكن بعد معركة بدر اصبح قائداً للمشركين في حربهم ضد المسلمين.

قبل فتح مكة بـأربعة شهور، هاجر ابوسفيان الى المدينة المنورة مع ابنه يزيد، ووفد على رسول الله عليه الصلاة والسلام وبايعه على الاسلام .

في الاول من رمضان طلب رسول الله من ابوسفيان ان يسبقه إلى مكه ويخبر قريش أنه قادم للفتح، فانطلق ابوسفيان الى مكة قبل الفتح وخطب فيهم امامهم واخبرهم ان رسول الله قادم ليفتح مكه وقال (من دخل داره فهو امن و من دخل دار ابا سفيان فهو امن)

جاهد صخر بن حرب الى جانب رسول الله عليه الصلاة والسلام في معركة حنين ومعركة الطائف وفقد عينه في المعركة، ثم شهد حجة الوداع.

بعد وفاة رسول الله عليه الصلاة والسلام شارك ابوسفيان في معركة بزاخة ومعركة اليمامة ومعركة اليرموك وكانت اخر معاركه.

توفي ابوسفيان بن حرب في المدينة المنورة، سنة 20 من الهجرة، وصلى عليه عمر بن الخطاب وخالد بن الوليد وصهيب بن سنان وعثمان بن عفان واربعة الاف من الصحابة، ودفن بالبقيع.

تـــــجـــارة ابوسفيان

كان حرب بن امية يعد ابنائه للعمل فلاحظ ميل ابنه صخر للتجارة، لحرصه على مرافقته الى الطائف ومخالطة التجار في سوق عكاظ، فذهب الى السيدة خديجة بنت خويلد يتوسط له فى أن يعمل بتجارتها التى تخرج قوافلها الى الحبشة واليمن فردت السيدة خديجة على حرب بن أمية قائلة (لو طلبت هذا لبعيد بغيض لفعلناه، فما بالك وقد طلبته لابن وجيه شريف كيف نرفضه !)

كان عمر صخر بن حرب في ذلك الوقت 17 سنة، فخرج بتجارة خديجة بنت خويلد إلى اليمن وكان معه ميسرة الخزاعي، وربح ربحأ وفيراً سرت منه خديجة، وفي العام التالي توسط صخر بن حرب لمحمد بن عبدالله ان يعمل معه في تجارة خديجة، فوافقت، فخرجوا بتجارة خديجة الى الحبشة (بدون ميسرة الخزاعي) وكانت اول رحلة لمحمد خارج جزيرة العرب، واستقلوا سفينة وكان ربانها ابوجميل التغلبي (صهر صخر بن حرب – زوج شقيقته اروى)

كان صخر بن حرب تاجرً اميناً وناجحاً ورحالة متميز، مما جعله يتولى قوافل قريش التجارية، في رحلاتها الى اليمن والشام وظفار واليمامة.

قبل البعثة سافر ابوسفيان عدة مرات إلى الحبشة، من ضمنها رحلة مع محمد وعمر بن الخطاب، كما سافر في رحلة تجارية الى الهند مع حمزة بن عبدالمطلب وعمرو بن هشام.

كان صخر بن حرب، يشتري الخيول العربية الاصلية من سوق الخيول في السراة ويبيعها في البتراء بضعف سعرها، فكان يشتري الحصان الواحد بقيمة 12 درهم، ويبيعه في البتراء بـ 24 درهم.

حصار الشعب 

سنة تسع من البعثة، زادت حيرة المشركين إذ نفدت بهم الحيل، ووجدوا المسلمين مصممين على حفظ نبى الله صلى الله عليه وسلم والقيام دونه، كائنًا ما كان، فاجتمعوا في بيت ابولهب فتحالفوا على المسلمين ألا يناكحوهم، ولا يبايعوهم، ولا يجالسوهم، ولا يخالطوهم، ولا يدخلوا بيوتهم، ولا يكلموهم، حتى يسلموا إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم للقـتل، وكتـبوا بذلك صحيـفـة فيها عهود ومواثيق ‏(‏ألا يقبلوا من المسلمين صلحًا أبدًا، ولا تأخذهم بهم رأفة حتى يسلموه للقتل‏)‏‏.‏ والصحيفة كتبها ابولهب (زعيم بنو هاشم).

تم هذا الميثاق وعلقت الصحيفة في جوف الكعبة، فانحاز المسلمين وحبسوا في شعب بني كنانة، وذلك ليلة هلال المحرم سنة تسع من البعثة، وحبس رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من المسلمين (خديجة بنت خويلد وزيد بن حارثة وميسرة الخزاعي ونفيسة الدؤلية وصهيب بن سنان) في شعب بني كنانة، وبقوا محصورين مضيقاً عليهم جداً مقطوعاً عنهم الميرة والمادة نحو 14 شهراً حتى بلغ بهم الجهد.

في ربيع اول سنة 10 من البعثة نقضت الصحيفة وفك الحصار؛ وذلك أن قريشًا كانوا بين راض بهذا الميثاق وكاره له، فسعى في نقض الصحيفة من كان كارهًا لها‏.‏

كان ابوسفيان بن حرب أرحم قريش بالمسلمين حين حصروا في الشِّعب وكان يصل المسلمين في الشعب مستخفيًا بالليل بالطعام ـ فذهب إلى زمعة بن الأسود، فكلمه وذكر له قرابته لخديجة وحقها ، فقال له‏ (‏ وهل على هذا الأمر الذي تدعونى إليه من أحد‏؟‏ ) قال‏ (‏ لا ) فقال ( أبغنا رجلاً ثالثاً).

فذهب إلى المطعم بن عدى، ولامه على موافقته لقريش على هذا الظلم، فقال المطعم‏ ( ويحك، ماذا أصنع‏؟‏ إنما أنا رجل واحد) قال‏ ( قد وجدت ثانيًا) قال‏ (من هو‏؟‏ ) قال‏ (أنا) ‏قال‏ (‏ابغنا ثالثًا‏) قال‏ ( قد فعلت‏)‏ قال‏ (من هو‏؟‏)  قال‏ (زمعة بن الاسود) قال‏ (ابغنا رابعًا)‏.‏

فذهب إلى العاص بن هشام، وذكره بقرابته لخديجة بنت خويلد، فقال‏ (وهل من أحد يعين على هذا‏؟‏) قال‏ (‏ نعم‏) قال‏ (‏ من هو‏؟‏ ) قال (المطعم بن عدى، وزمعة بن الاسود وأنا معك) قال ‏(‏ابغنا خامسًا‏).‏

ذهب إلى عمرو بن هشام وقال‏ ( يا عمرو، أرضيت أن تأكل الطعام، وتشرب الشراب، وبنات عمك وابن عمتك بحيث تعلم‏؟‏) فقال‏ (ويحك ياصخر، فما أصنع لهم وقد اختاروا الشعب ؟)‏ فقال (تعال معي) فاجتمعوا عند الحَجُون، وتعاقدوا على القيام بنقض الصحيفة، وقال صخر‏ ( أنا أبدأكم فأكون أول من يتكلم‏).‏

فلما أصبحوا غدوا إلى أنديتهم، وغدا صخر بن حرب عليه حلة، فطاف بالبيت سبعًا، ثم أقبل على الناس، فقال‏ ( يا أهل مكة، أنأكل الطعام ونلبس الثياب وقرابتنا واصهارنا هلكى، لا يباع ولا يبتاع منهم‏؟‏ والله لا أقعد حتى تشق هذه الصحيفة القاطعة الظالمة)‏ قال أبو لهب (خسئت، والله لا تشق‏) فقال زمعة بن الأسود‏ (مارضينا كتابتها حيث كتبت)‏ قال أبو البخترى‏( صدق زمعة، لا نرضى ما كتب فيها، ولا نقر به‏) قال المطعم بن عدى‏ (صدقتما، نبرأ إلى الله منها ومما كتب فيها‏)

فقال أبو لهب‏ (هذا أمردبر بليل، وتُشُووِر فيه بغير هذا المكان)‏.‏ وبعد أن دار الكلام بين القوم، قام المطعم بن عدي إلى الصحيفة ليشقها فغالظته قريش وهمُّوا به ، فقال عمرو بن هشام (دعوه .. أما إني أحلف بالله لو فعلنا مثل ما فعل كان أحسن بنا .. أو أحرى تركناهم يشترون بأموالهم .. أما إني قد كنتُ كارهًا لما صنعت قريش بهم، قد تكون العداوة بأجمل من هذا) فأسكت القوم وتفرقوا ‏، ثم نقض الصحيفة وخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من الشعب.

ابوسفيان بن حرب

اسلام ابوسفيان & هـــجـــرتــــه 

ذكر عروة بن الزبير في مغازيه” انه في شهر ربيع من السنة الثامنة للهجرة، وصلت الى ابوسفيان رسالة من اخيه الوليد بن حرب : (وفد الينا جنودك عمرو بن العاص وخالد بن الوليد .. فسأل عنك رسول الله (اين صخر بن حرب؟) فقلت (يأتي به الله) فقال رسول الله (لو أتى لكان خيراً له ولقدمناه على غيره) فاستدرك يا اخي ما فاتك .. فقد فاتتك مواطن صالحة).

فدخل ابوسفيان على زوجته هند وكانت حامل في شهورها الاخيرة، وقال (سأذهب إلى محمد) فقالت هند (ماأًصابك ياصخر ! انسيت الثأر الذي بينك وبينه ! هل تراه سيصفح عنك!) فقال ابوسفيان (قتل اهلنا وقتلنا اصحابه .. وانتهى الثأر بيننا وبينه) ثم اعطاها الرسالة فقرأتها، ثم قال ابوسفيان (تعالي معي ياهند .. لا احب ان اذهب الى مكان لاتكوني انتي فيه) فقالت هند (الا ترى اني حامل ! ولااستطيع الذهاب الى اي مكان) فضحك ابوسفيان وقال (ابنتي رملة هناك .. اخي الوليد وابن اختي جميل .. ابنك ابان .. امك .. كلهم هناك)

ثم خرج ابوسفيان من بيته ومر بشقيقته اروى بنت حرب وقال لها (انا ذاهب الى محمد .. اعتني بهند) ثم دخل دار الندوة ووجد سهيل بن عمرو وعكرمة بن عمرو وهشام بن الوليد، فقال لهم ( انا ذاهب الى محمد فمن يريد ان يصحبني؟) فقال سهيل بن عمرو ( فيما ذهابك ؟ وقد عقدنا الصلح معه) قال ابوسفيان (اذهب اليه مسلماً) فقال عكرمة بن عمرو( انت ياصخر !قال ابوسفيان (لا مهربَ ولا مناص ياعكرمة.. لقد حانت الساعة لوزن الأمور.. ومراجعةِ الحاضر والمصير) قال هشام بن الوليد بن المغيرة (ويحك ياصخر .. انسيت مابيننا من ثأر؟ انسيت وانت اميرنا !) قال ابوسفيان (ياهشام .. قتل من اهلنا خمسون يوم بدر وادركنا ثأرنا في أحد بسبعون من اصحابه)

ثم ركب صخر بن حرب حصانه، وانطلق الى المدينة المنورة فتبعه ابنه يزيد، ووصلوا الى المدينة المنورة خلال ثلاثة ايام. ودخل ابوسفيان ومعه ابنه يزيد الى المدينة، فأستقبله رسول الله بوجه طلق مبتسم في العاشر من شهر ربيع الاول فبايعوه على الاسلام. فقال ابوسفيان بن حرب لرسول الله (استغفر لي كل ما أوضعـت فيه من صد عن سبيل اللـه) فقال رسول الله (ياصخر إن الإسلام يجـب ما كان قبله)

معارك ابوسفيان وسلاحه

معركة أحد قاد ابوسفيان بن حرب، جيش قريش بعد ان وزع الجيش على 6 كتائب، 3 كتائب بقيادة سهيل بن عمرو وعمرو بن العاص وابوسفيان تواجه المسلمين، و 3 كتائب بقيادة عكرمة بن عمرو وخالد بن الوليد والفاكه بن المغيرة، تقبع في الخلف، فإذا رأت انسحاب الجيش الخادع التفت خلف جبل الرماة وهاجمت مؤخرة جيش المسلمين، وهي الخطة التي اتخذها نفيل بن حبيب لمواجهة ابرهة الحبشي عام الفيل، ونجحت قريش في تنفيذها وانتصرت على جيش المسلمين الذين قتل منهم 71 شهيد على رأسهم حمزة بن عبدالمطلب.

 معركة الاحزاب كان ابوسفيان من صناديدِ قريشٍ الذين تناوَبوا الطوافَ حول الخندق علَّهم يجدون ثُغْرَةً يَقتحمون مِنها المدينة، وعندما أخفقوا، وكان عمرو بن العاص يَحمي ظُهورَهم في انسحابِهم.

 معركة مؤتة شارك ابوسفيان تحت قيادة زيد بن حارثة، واصاب من الروم بالعشرات

 فتح مكة شارك تحت قيادة رسول الله، ونادى في قريش (من دخل دار صخر بن حرب فهو امن ومن دخل داره فهو امن)

معركة حنين شارك ابوسفيان تحت قيادة رسول الله، وقتل بسيفة 6 من المشركين يومها، وثبت ولم يفر مع الذين فروا، فأصيب بسهم في عينه، وفقد وعيه، وبقي عدة ايام يتعافى من اصابته، وقال ابوسفيان عن ذلك (لولا رسول الله نفخ في وجهي ومسح على عيني فأحسست بروحي وهي تكاد تنسحب مني ترتد الي)

 معركة الطائف شارك ابوسفيان تحت قيادة رسول الله، وابلى بلاء حسناً، فقال ( اللهم منك العفو على ما فات مني ،، ولك الحمد على ما أعقبت علي)

سرية ابوسفيان إلى اللات لما افتتح النبي صلى الله عليه وسلم الطائف بعث ابوسفيان بن حرب إلى صنم اللات “فعلاها ابوسفيان بسيفه فضربها ضربة قوية ففلق رأسها فإذا هي حممة”

معركة بزاخة قاد ابوسفيان جيش من الصحابة لتأديب مانعي الزكاة وانتصر عليهم بعد معركة شاقه وصعبه استشهد بها الف من الصحابة على رأسهم الوليد بن حرب وماجد بن عمرو

معركة اليرموك شارك ابوسفيان تحت قيادة خالد بن الوليد جيش من الصحابة يبلغ عددهم 30 الف، وانتصروا عليهم بعد معركة كبيرة استشهد بها اربعة الاف صحابي على رأسهم يزيد بن ابي سفيان وعكرمة بن عمرو وعياش بن ابي ربيعة وسلمة بن هشام والحارث بن هشام

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

Sakhr ibn Harb. more commonly known as Abu Sufyan (576 – 639) was the leader of the Quraysh of Mecca, the most powerful tribe of pre-Islamic Arabia

He Was Trained On All Of The Military Arts, He Was Trained On How To Ba A General, So He Was Being Raised In Nobility, So Naturally; Being In This Environment, He Learnt Horsemanship, Skills Of Combat, Uses Of Weapon, The Spear The Lance, The Arrow The Bow And The Sword, In The History Of The Ummah Is The Only Leader Who Inflicted A Damage And A Loss Upon The Prophet SAW And His Contingents, The Only Leader, Nobody Ever Managed To Inflict This Type Of Loss On The Muslims, Sakhr Said: I Have Attended All Of These Battles Against Muhammad, And In Every Situation I Attend, I Leave With This Feeling In My Heart That I Am Putting My Effort In Something That Is Wasted And That In The End Muhammad Will prevail, Rasullullah SAW Has Asked Me About You; He Said: Where Is Sakhr ? I replied Allah Will bring Him, He Then Asked Could Someone Like Him Disregard Islam, If He Were To Put His Energy And Bravery towards To Work With The Muslims, it Would Be Better For Him, Take Note Brother Of What Good Things You Are Missing, And When They Reached The outskirts Of Madinah; Sakhr Said: We Stopped And Then We Changed Our Clothes And We Put Our Best Clothes On To Go And Meet Rasullullah SAW, Preparing Themselves For This, For The Greatest Moments In Their Lives, I’ve Fought Against Allah SWT, I Have Fought Against The Messenger Of Allah, I Have Fought Against The Believers, I Caused Death, I Caused Destructions, I Caused Defeat, Ya Rasullullah; O Prophet Of Allah, Pray To Allah SWT That He May Forgive Me, Now He Had A total Different Burning Desire, His Burning Desire Now That Every Single Moment I Spend, Every Slash, Every Cut, Every Spilling Of Blood That I’ve Done On The Muslims,