المدينة المنورة


المدينة المنورة اقدم مدينة في التاريخ، وعاصمة يثرب، تعاقبت عليها عدة حضارات قبل الميلاد، واستوطنها السبئيون بعد انهيار سد مأرب، كما استوطنها العدنانيون في العصر العدناني.

تقع المدينة المنورة شرق محافظة يثرب التي تضم مدينة العلا و مدينة خيبر ومدينة تيماء، ضمن الجهة الشامية من مكة المكرمة.

المدينة اسمها منذ القدم وقبل البعثة، وليست هي يثرب، بل هي مدينة ضمن المدن الثلاث في يثرب، وكلمة يثرب ذكرت في القرآن في قوله تعالى : وَإِذْ قَالَت طَّائِفَةٌ مِّنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا {الأحزاب:13} وفي ذات السورة ذكر الله المدينة في قوله :وَالْمُرْجِفُونَ فِي الْمَدِينَةِ.

بعد الهجرة أسس رسول الله في المدينة حضارة عظيمة أضحت مركزاً علمياً ذا طابع عالمي نهل منه الكثيرون وقام بدور كبير في نهضة الكثير من البلاد التي فتحها العرب.

المدينة المنورة في القرآن الكريم 

  • 1 (يقولون لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل)
  • 2 (ومن أهل المدينة مردوا على النفاق)
  • 3 (ما كان لأهل المدينة ومن حولهم)
  • 4 (والمرجفون في المدينة)

 الاحاديث في المدينة 

قال رسول الله عليه الصلاة والسلام (إن إبراهيم حرَّم مكّة ودعا لها، وحرّمت المدينة كما حرّم إبراهيم مكّة، ودعوت لها في مدّها وصاعها مثل ما دعا إبراهيم عليه السلام لمكة)

قال عمر بن الخطاب (مكة جمجمة العرب والمدينة مادة الامصار)

المدينة في العصر الاموي

في العصر الاموي تولى امارة المدينة المنورة : 

  • عمر بن سعد بن ابي وقاص
  • أبان بن عثمان بن عفان
  • هشام بن إسماعيل بن الفاكه بن المغيرة
  •  ابراهيم بن انس بن زيد بن الخطاب
  • زيد بن محمد بن سعيد بن زيد

المدينة في العصر العباسي

تولى المدينة في العصر العباسي بنو جعفر الطيار، وبسطوا نفوذهم على الحجاز ومكة، وكان الامير محمد بن معاوية بن جعفر بن ابي طالب هو اول امير للمدينة في العصر العباسي، وتم تعيينه اميراً للحجاز بأمر من الخليفة ابوالعباس السفاح.