بيعة العقبة


كان رسول الله يعرض نفسه على وفود قبائل العرب في سوق ذي المجاز «يابنو كندة يا بنو هوازن إني رسول الله إليكم آمركم أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا، وأن تؤمنوا بي وتصدقوا بي وتمنعوني حتى أبين عن الله ما بعثني به»، وكان رجال من قريش فيهم طالب بن ابي طالب وعتبة بن ابي لهب يشيرون من خلف رسول الله ويقولون مجنون، فينصرف الناس عنه و هم يتضاحكون.

بيعة العقبة الاولى :

فلما كان العام الحادي عشر من البعثة النبوية ارسل رسول الله عليه الصلاة والسلام زيد بن حارثة الى امير قبائل ربيعة انس بن مدرك يدعوهم الى الاسلام، فأسلم انس بن مدرك على يد زيد بن حارثة، ثم جمع 50 امرأة و 50 رجل من قبائل ربيعة الخمس (تغلب و هزان و ذهل و نمر و يشكر) و توجه بهم إلى العقبة، فبايعوا رسول الله على الاسلام.

بيعة العقبة الثانية :

وبعدها بحولين ارسل رسول الله مصعب بن عمير الى المدينة يدعوهم الى الاسلام ، فأسلم على يديه عمرو بن جموح زعيم (بنو اسلم) ثم جاء وفد من بنو اسلم والخزرج الى العقبة و كانوا سبعون رجل و امرأتان وبايعوا رسول الله على الإسلام ، فكانت بيعة العقبة الثانية.