الأندية والدور


زخرت جزيرة العرب قديمأ بالعديد من الاندية والدور التي يجتمع فيها الوجهاء والنسابة والادباء والحكماء، وتدون فيها الكتب ويعقد بها الندوات.

1. دار الحكمة / مؤسسة علمية اسسها الاديب ابن الظرب العداوني في الطائف، في العصر الكندي، وتعد «أول جامعة في التاريخ» تتكون الدار من طابقين، الطابق العلوي يضم قاعات خاصة بخزائن الكتب واقسام النسخ والتاليف والتوثيق والمطالعة والدراسة في كل مجال من مجالات المعرفة والعلوم والاداب اما قاعات الطابق السفلي فكانت خاصة باجتماع الادباء والنسابة والمؤرخين والاطباء والدارسين.

دار الحكمة

2. دار الندوة / من الاندية المشهورة في جزيرة العرب، يجتمع فيه وجهاء قريش و حكمائهم، وكان لا يعقد أمر مهم الا به، تأسس في العصر العدناني على يد قصي بن كلاب، في الجهة اليمانية للكعبة.

من قوانين دار الندوة ان لا يدخلها الا الوجهاء والحكماء والادباء من الرجال من قبائل مكة، و أن لايدخلها الا من تجاوز سن الثلاثين.

وتشير النقوش العربية التي عثر عليها، أن دار الندوة تأسست قبل عام الفيل بنحو قرن، وقد كتب بوضوح أن مؤسسها هو الأمير قصي بن كلاب بن مرة، وأن لايدخلها الا من تجاوز سن الثلاثين. 

3. دار العجلة / اسستها (خديجة بنت عامر بن لؤي القرشية) في بطن مكة، وهي دار مخصصة للنساء، تجتمع فيها وجيهات مكة وسيداتها من قريش وغيرهم من قبائل مكة، وكان لا يعقد أمر مهم الا بها.

4. دار التدوين، اسسها قصي بن كلاب، في الطائف، وهي دار مخصصة لتدوين الكتب وتذهيب المخطوطات، وكان يدون بها الانساب والمغازي والسير والوقائع 

دار الندوة

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

كتاب سبئي يعود تاريخه الى القرن الثالث ق.م يتكون من أربع صفحات مع نصوص بخط المسند كتب فيها النسب وتاريخ الميلاد ونبذة من السيرة الذاتية