أمير المنامة/ سعد بن عامر الهزاني


 الروابط التاريخية ما ستجدونه هنا عند الحديث عن سعد بن عامر الهزاني والذي كان أميرا للمنامة في عصور سابقة. 

وبني هزان والذي مترجمنا منهم يسكنون نجد (وسط المملكة العربية السعودية) منذ العهد الجاهلي، قال المستشرق الألماني ماكس أوبنهايم في كتابه البدو (ت سنة 1365هـ) مانصه: (كان بنو هزان القبيلة الرئيسة من عنزة في جزيرة العرب، وكانت منطقتهم تقع جنوب المكان الذي يخترق فيه وادي حنيفة جبل طويق، بين واحة الخرج الحالية وحريق..إلى أن قال: بقي بنو هزان تحت اسم الهزازنة في منطقتهم القديمة..)(1) 

وقد أبدى سعد بن عامر الهزاني شجاعة وفروسية وإخلاصا وولاء، مما جعل له المكانة العالية والحظوة الرفيعة لدى حكام البحرين من أسرة آل خليفة، فلم يكن خافيا على آل خليفة قربه لهم حيث يلقيان في النسب الوائلي مع امتيازه في الولاء وشجاعته وفروسيته في الحروب وحسن قيادته، فكوّنت هذه مجتمعة المكانة اللائقة للهزاني عند الشيخ – علي بن خليفة آل خليفة حاكم البحرين (ت 1286 هـ) ومن بعده ابنه الشيخ -عيسى بن علي آل خليفة (ت1351هـ). 

فكان للهزاني الإمارة المطلقة تجري أحكامه مجرى حكام العرب وأمرائهم دون الرجوع للشيخ عيسى حاكم البحرين. 

وقد ورد في مجلة الوثيقة البحرينة التي يرأس تحريرها الشيخ عبدالله بن خالد آل خليفة ما نصه: (سعد بن عامر الهزاني من سكان المنامة بالبحرين وينتمي إلى قبيلة الهزازنة من بني وائل)(2). 

وبلغ من محبة الشيخ عيسى له أن أهداه مزرعة بالمنامة تقديرا وإجلالا له فكانت هذه المزرعة موئلا للقادمين من الجزيرة العربية. 

وقد اشتهر صيت سعد بن عامر الهزاني ودوى ذكره في الآفاق، حتى أن الوثائق البريطانية قد رصدت سيرته وقبيلته وأبناءه وزوجاته ونفوذه، ورد تفصيل ذلك ضمن أعلام الخليج العربي في الوثائق البريطانية. 

أعلام الخليج العربي في الوثائق البريطانية 

لقد استخدمت بريطانيا أسلوب جمع المعلومات عن الإعلام المشهورين والبارزين في المناطق التي تدخل تحت نفوذها أو ضمن نطاق مصالحها، وهذا النهج عمل استخباراتي من الدرجة الأولى يهدف إلى معرفة مكامن الضعف أو القوة لدى كل شخص من الأعلام البارزين.. 

وكان المقيم البريطاني في بوشهر (ميناء على الساحل الشرقي للخليج العربي) السير «إدوارد روس» قد أرسل خطابات إلى وكلائه في الخليج العربي طالبًا منهم جمع معلومات عن أبرز الإعلام الموجودين لديهم، مع كتابة سيرهم ووظائفهم ومكانتهم الاجتماعية في نموذج معد لهذا الغرض، متضمنًا تواريخ ولادتهم وأسماء أبنائهم وعدد زوجاتهم، وأملاكهم واللغات التي يتحدثون بها. مع تأكيده على ضرورة ذكر اسم الأب والقبيلة، وأي معلومة تستحق الذكر.. 

وقد جمع وكلاء المقيم في الخليج العربي هذه المعلومات، وأرسلت له في بوشهر، ومنهم المقيم البريطاني في البحرين والذي أرسل خطابا ضمنه قوله: (واصلا لسعادتكم الذي حظر من أسماء ومراتب ومكانة المشائخ والحكام والأكابر والأعيان وأهل الشأن الكائنين في البحرين..) وكان ممن وردت له ترجمة في التقرير (الأمير سعد بن عامر الهزاني) 

ونص ما جاء في التقرير: 

((سعد بن عامر الهزاني 

طائفته: الهزازنه. 

الاسم: سعد. 

محل مسكنه: منامة البحرين. 

اسم أبيه: عامر. 

أسامي أولاده: راشد، عبدالرحمن، زيد، محمد، أحمد، يعقوب، يوسف (الجملة 7) زوجته: الأولى بنت محمد، الثانية بنت زايد، الثالثة بنت عنبر، (الجملة 3). 

سيرته ومرتبته مع شروحات أخر وتاريخ مولوده: 

مولده في البحرين في سنة 1250هـ، أمير سوق المنامة البحرين وضابط سوقها ودكاكينها، وحكمه ماض في الأدنى بلا معاودة الشيخ عيسى حاكم البحرين، وفي الأعلى مع المعاودة، ويدخل عليه الرسومات ونطايرالمخازن والدكاكين، وتحت يده نخيل عطية من حاكم البحرين يستحصلها، ويأخذ من الأدنى في الدعاوي من المدعي، والأعلى أقصر من ذلك بالمصالحة، وقد كان سابقاً في حياة علي بن خليفة أميراً في السوق كذالك، ومجرى أحكامه كمجرى أحكام حكام العرب، ومن اللغة لا يعرف إلا العربية.)) ا. هـ(3) 

وكان لسعد بن عامر الهزاني بصمة واضحة في تاريخ البحرين حيث سميّت أحد أحياء المنامة باسم (فريق ابن عامر) دليلا على شهرته ومكانته، وعرف عنه حب أعمال الخير وبناء المساجد و الأوقاف ولا يزال حتى اليوم في المنامة (مسجد الأمير سعد بن عامر الهزاني)(4) الذي يقع «بفريق بن عامر» شرق سوق المنامة، ولا تزال له أوقاف قائمة حتى الآن, كما أن له أوقاف أخرى في مسجد(السلطان والماص) ب(فريق الشيوخ) ومسجد يعقوب بوشهاب ومسجد الدواسر ومسجد ناصر بونهيه.(5) 

وكان أبناء الأمير سعد قد اشتهروا بالشجاعة والمروءة وخلفوا والدهم بعد مماته فابنه محمد: خلف والده على إمارة المنامة فترة من الزمن. 

أما زيد ويعقوب: فقد قتلا في معركة الزبارة1313هـ مع جيش آل خليفة آنذاك. 

ولا تزال أسرة آل عامر تسكن مدينة الرفاع في مملكة البحرين. 

المصادر: 

«1» ماكس ف. أوبنهايم، البدو، تحقيق: ماجد شبر,الوراق للنشر، 1-121 

«2»مجلة الوثيقة العدد الرابع والعشرون السنة الثانية عشر رجب 1414هـ. 

«3» مجلة الدارة العدد الأول سنة 1426هـ السنة الحادية والثلاثون، ص171 

«4»جريدة الوطن البحرينية يوم السبت 31-مارس-2007 م العدد 479 ص9 مقال بعنوان (مسجد الأمير سعد بن عامر الهزاني) 

«5» جريدة الوطن البحرينية يوم الأحد 18-مارس- 2007العدد462