حرب البسوس


حرب البسوس وقعت في العصر العدناني بين قبائل ربيعة وبكر بن عبدمناة، وبدأت عام الفيل وكانت شرارتها الأولى في الباحة حيث قتل “كليب بن ربيعة” على يد ابن عمه “جساس “بتحريض من البسوس (سعاد التيمية) وسمي ذلك الوادي “وادي البسوس”.

حرب البسوس استمرت 7 سنوات (571 – 577 ميلادية) وهي حرب مشهورة في القرن السادس الميلادي، سجل وقائعها الشعراء والأخباريون العرب، وهي من الحروب التي وقعت بين عام الفيل وعام البعثة

تلك الحقبة التي شهدت حرب داحس والغبراء بين قبائل عبس وذبيان وطي، وحرب الفجار بين قبائل قريش وقبائل هوازن وقبائل سليم وعدوان.

سبب حرب البسوس ان كليب التغلبي ملك السراة، كان مهتم ﺑﺴﻦ ﺍﻷﻧﻈﻤﺔ ﻭﺍﻟﻘﻮﺍﻧﻴﻦ، فمنع الصيد وفَرَضَ الْأُجْرَة على المراعي ! فـرَفَضَ بنو تَيْمِ وبنو بكر بن عَبْد مَنَاة ، لأن المراعي من ممتلكاتهم. فدخل الحارث بن عَبّاد اليشكري على الملك كُلَيْب في عَرْشِهِ، يحذره من العواقب، وقال له (لا طاعة لملك لا تعنيه كرامة شعبه)

 وكان عمرو بن مالك الدؤلي (زوج البسوس) يملك مزرعة في السراة، فحرضت البسوس ابن اختها جساس على قتل كليب، فطعن كليب برمح، وكان في معيته عمرو بن مالك الدؤلي، فوصل سلمة بن ربيعة (شقيق كليب) فوجده مسند ظهره الى صخره، ولبث قليلا ثم هلك.

قامت حرب البسوس بين عبدمناة وذهل وتغلب، وشارك بها فرسان من قريش بزعامة عبدالله بن جدعان التيمي، فيما امتنع الحكماء من ربيعة عن المشاركة في الحرب، ومنهم نفيل بن حبيب الاكلبي والحارث بن عباد اليشكري اللذان انشغلا بقتال ابرهة الحبشي، وقال الحارث بن عباد (قتالنا للاحباش خير من قتالنا لأهلنا).

دارت اول ثلاث معارك بين ذهل وتيم بن مرة والدؤل ضد تغلب، لكن بعد مقتل بجير بن الحارث بن عباد اليشكري انحاز بنو يشكر إلى بنو ذهل، وحاول حكماء العرب ومنهم المغيرة المخزومي التوسط بين القبائل لايقاف الحرب.

دارت رحى معارك حرب البسوس في تهامة والحجاز:

  • معركة الجهوة (السراة) 570 م انتصرت ذهل والدؤل على تغلب
  • معركة الحرمل (بيشة) 571 م انتصرت تغلب على ذهل وبكر بن عبدمناة
  • معركة حرة كنانة (تهامة) 572 م انتصرت تغلب على ذهل
  • معركة جاش (السراة) 573 م انتصرت ذهل على تغلب
  • معركة تبالة (بيشة) 574 م انتصرت تغلب على ذهل
  • معركة انيق (الطائف) 575 م انتصرت ذهل على تغلب
  • معركة شدا (تهامة) 576 م انتصرت تغلب على ذهل

معركة انيق (سادس معركة) كانت اقوى المعارك في حرب البسوس، لدخول الفارس الحارث بن عباد فيها، فقتل من بنو تغلب 32 فارس وقتل امرؤالقيس بن ابان الاكلبي وانتصر على الزير سالم، واسقطه من فرسه.

المعركة الاخيرة كانت معركة شدا (577 ميلادية) وقُتل فيها جساس على يد الزير سالم، فأجتمع نفيل بن حبيب بفرسان تغلب وعلى رأسهم الزير، لينهي الحرب، فقال الزير :

يريد نفيل ان اصالح …. وكانه لا يدري بما فعلوه فينا
فسبع سنين قد مرت علي …. أبيت الليل مغموما حزينا
أبيت الليل أنعي كليب …. أقول لعله يأتي الينا 
كان كليب في رؤوس المعلا .. تغشاه ذئاب الجائعينا 
كمثل السبع في صدمات قوم .. يقلبهم  شمالا مع يمينا
غيبتنا الحرب و كأنها .. بضع ليال و لم تكن سبع سنينا 
دارت رحانا مع رحاهم .. فطحناهم وكنا الطاحنينا
ابا نزار الا هل غيبت عني .. فأكون لك من الشاكرينا

صورة من المعركة الاخيرة

كان الزير سالم في كل المعارك السابقة يتحاشى قتل جساس لكي يطيل امد الحرب، لكن ماحدث في هذه المعركة ان جساس اقبل على الزير يريد قتله وكاد ان يتمكن منه لولا ان الزير طعنة وارداه قتيلا، فتوقفت الحرب واعلن بنو تغلب الصلح مع بنو ذهل، رغم عن انف الزير سالم بعد ان انفض عنه بنو تغلب واغلقوا باب الحرب.

بلغ عدد قتلى حرب البسوس 611 فارس من فرسان عبدمناة وربيعة، وانتهت حرب البسوس بعقد صلح بين قبائل ربيعة وكنانة في قصر نفيل بن حبيب، الذي دفع دية جميع قتلى الحرب.

مكان حرب البسوس

وادي البسوس في تهامة حيث قتل كليب على يد جساس

سبب حرب البسوس
قبر كليب بن ربيعة التغلبي في الباحة

حرب البسوس في تهامة

معركة حرة كنانة 573 م – ثالث معارك حرب البسوس وقعت في البرك تهامة على ساحل البحر الاحمر

مكان حرب البسوس

معركة جاش 574 م – رابع معارك حرب البسوس وقعت في تهامة

سبب حرب البسوس

معركة تبالة 575 ميلادية خامس معارك حرب البسوس وقعت في بيشة

 مكان حرب البسوس

معركة انيق 576 ميلادية سادس معارك حرب البسوس وقعت في جنوب الطائف

مكان حرب البسوس

معركة شدا 577 ميلادية سابع و اخر معارك حرب البسوس وقعت في الباحة

ــــــــــــــــــــــــــــ

  • مغازي العرب لابن شهاب الزهري