العصماء لبابة الذهلية


لبابة بنت عامر بن زيد الذهلي، صحابية جليلة، تكنى ام خالد، وتلقب بـ العصماء لأنها فريدة لم تنجب مثلها النساء، واضافة الى كونها اشهر طبيبة حجامة في زمنها، تنحدر لبابة من عائلة عريقة في الطب، أبوها عامر بن زيد امير مكة المكرمة في صدر الاسلام

نـسـب لبابة

هي والدة سيف الله المسلول خالد بن الوليد ، وخالة الصحابي عمرو بن العاص والصحابي سهيل بن عمرو، وعمة الصحابي عامر بن ربيعة، واخت ام المؤمنين سوده بنت زمعة لامها، وابنة خالة نتيلة النمر

ابوها : عامر بن زيد بن ربيعة بن هلال بن ثامر بن ذهل بن عامر بن ابان بن خزيمة بن زيد بن عامر بن ربيعة. 

امها :  فاختة بنت تيم اللات بن مبشر بن اكلب بن عامر بن تغلب بن ربيعة بن ابان بن خزيمة بن زيد بن عامر بن ربيعة.

اختها لامها : ام المؤمنين سوده بنت زمعه 

 سـيـرة لبابة

ولدت في مكة المكرمة قبل عام الفيل بـ 15 سنه لعشيرة حنيفية، وتعلمت القراءة والكتابة والانساب، كما تعلمت الطب وبرعت في الحجامة.

تزوجت (الوليد بن المغيرة المخزومي) وانجبت منه : خالد وفاخته، وطلقت منه، ثم تزوجت (محارب اليشكري) وانتقلت معه الى الشعيبة (غرب مكة) وانجبت منه: مصعب وابراهيم

اسلمت لبابة مع عشيرتها في بيعة العقبة الاولى بزعامة الامير انس بن مدرك الاكلبي.

توفيت لبابة في محرم السنة الثامنة من الهجرة، وصلى عليها رسول الله وأهل المدينة، وكانت وفاتها لها بالغ الاثر في قلب ابنها خالد بن الوليد، فوقع الاسلام في قلبه 

رثاها ابنها خالد بن الوليد قائلا :

لما نعى الناعي لبابة .. هام فؤادي و زادت بي الأحـزان

غشيتني الظلمة بعد موتها .. وامسيت بعدها كاسف الالوان

خير بني ذهل و خير ربيعة .. عقمت ان تنجب مثلها النسوان

فلأبكين ام خالد ماحييت .. ومامشت بي العيس اي مكان