ليلى بنت الخطاب


ليلى بنت الخطاب العدي، صحابية جليلة من المهاجرات، كانت من ربات الجمال والمال والفصاحة والادب والعلم، و كانت فتاة قوية الشكيمة والعزيمة

 نـسـبـهـا

هي شقيقة الفاروق عمر بن الخطاب، و خالها ابا الحكم عمرو بن هشام

ابوها : الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش

أمها : حنتمه بنت هشام بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش

اولادها : سعيد و عبدالله  و حازم و عمر و الوليد و زيد و الخطاب

 سـيـرتـهـا 

ولدت ليلى بنت الخطاب في مكة المكرمة، بعد عام الفيل بـ 16 سنة، ونشأت في بيت علم وادب وتعلمت القراءة والكتابة، كما تعلمت من عمها زيد بن نفيل تعاليم ملة ابراهيم عليه السلام.

منذ شبابها المبكر ارتادت سوق عكاظ ودار الحكمة في الطائف، وجالست سيدات العرب وساجلتهم، وتميزت بالفصاحة وطلاقة اللسان وقوة الشخصية

تزوجت ليلى من عامر بن ربيعة الذهلي و انجبت منه : سعيد وعبدالله  وحازم وعمر والوليد وزيد والخطاب وهند وحنتمة وفاطمة

اسلمت في السنة الاولى من البعثة، وهاجرت الهجرة الاولى الى الحبشة، ثم هاجرت الى المدينة المنورة.