خالد بن الوليد


سيف الله المسلول خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي، صحابي جليل يكنى “ابو سليمان” من ابرز القادة العسكريين في صدر الاسلام، هو الابن الاكبر للوليد بن المغيرة، وكان دائماً يفتخر بذلك ويرتجز (أنا ابن الوليد العود)

في معارك قريش كانت القبة والأعنة الى بنو مخزوم، فأما الأعنة الى عمر بن هشام، وأما القبة فإلى خالد بن الوليد، والقبة هي خيمة تضرب ويجمع فيها كل ما يجهز الجيش من زاد وعتاد فتولاها خالد وراثة عن أبيه, فكان أن تمرس وبرع في فنون الحرب وأساليبها.

coreiscita 哈立德·伊本·瓦利德

نــســب خالد بن الوليد

ابوه : الوليد بن المغيرة بن عبد الله بن عمر بن مخزوم بن يقظة بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش

أمه : لبابة بنت الحارث

اخوته : فاخته / عبدالله/هشام / عمارة / فاطمة / ناجية / عاتكة
اخوته لأمه :  مصعب و ابراهيم (بنو محارب اليشكري) 
اعمامه : هشام/ حذيفة/ حفص/ اسد/ الفاكه
عماته : سلمى / تماضر/ رملة/ صفية
خالته : ام المؤمنين سوده بنت زمعه (أخت لبابة لأمها)
ابنة عمه : ام المؤمنين ام سلمة (هند بنت حذيفة)
ابناء عماته : صهيب بن سنان / ابوسفيان بن حرب
ابناء خالاته : عمرو بن العاصسهيل بن عمرو
زوجته الاولى : ليلى العبسية
زوجته الثانية : اسما بنت أنس بن مدرك
اولاده : سليمان / عبدالرحمن / المهاجر 
بناته : هند / لبابة / عبلة  / سلمى 

 

 صــفـاته & اوصــافـــه 

كان خالد بن الوليد وسيم قسيم، حاد الملامح، غزير الشعر، طويل القامة، وكان شديد الشبه بـ عمر بن الخطاب، حتى ان ضعاف النظر يخلطون بينهم

قال أنس بن مالك (كان خالد بن الوليد، طويل، لحيته عثنون) 

قال ابن شهاب الزهري عن عروة بن الزبير (كان عمر بن الخطاب حاد الصوت، طويل بائن الطول، لحيته عثنون، وكان شديد الشبه بخالد بن الوليد)

قال عمرو بن العاص (كان خالد بن الوليد يحب شعر عنترة بن شداد ويأتم به)

قال عروة بن الزبير (عشرة في قريش لايشق لهم غبار ولا ينازلهم الا فارس مغوار: عمر بن هشام وخالد بن الوليد وعمر بن الخطاب وحمزة بن عبد المطلب وابوسفيان بن حرب ونوفل بن خويلد وعتبة بن ربيعة وسهيل بن عمرو والفاكه بن المغيرة وعمرو بن العاص)

اســـرته & ذريـتـه 

تزوج خالد بن الوليد مرتين فقط وانجب ستة ابناء (ثلاث بنات وثلاثة اولاد) الاولى ليلى العبسية وانجب منها (سليمان والمهاجر وهند) والثانية  اسماء بنت انس مدرك وانجب منها (عبدالرحمن وسلمى وعبلة) .

سليمان قُتل في الحبشة / ليس له ذرية

المهاجر استشهد في معركة حضرموت / ليس له ذرية

هند تزوجت عبدالله بن عمر بن الخطاب

عبلة  تزوجت يحيى بن صهيب بن سنان

سلمى تزوجت عتبة بن عمرو بن العاص

عبدالرحمن تزوج جويرية بنت ابي سفيان

وكان خالد قد منع ابنه عبدالرحمن من المشاركه في معركة حنين والطائف، وزوجه من جويرية بنت ابي سفيان في السنة العاشرة من الهجرة بمباركة رسول الله، ومنعه من المشاركه في اي معركة حتى يرى ذريته، فبقي عبدالرحمن في المدينة المنورة ولم يشارك في اي معركة في عهد ابوبكر الصديق وعمر بن الخطاب، وانجب خلالها : محمد والوليد وعمرو، فولاه عثمان بن عفان على مكة المكرمة، ثم ولاه معاوية بن ابي سفيان على الطائف.

ســيـــرة خالد بن الوليد

ولد خالد بن الوليد بعد عام الفيل بـ 12 سنة / سنة 40 قبل الهجرة، في مكة المكرمة، وانفصل والديه بالطلاق وهو لم يتجاوز عامه الاول، فتزوجت أمه من محارب اليشكري وانتقلت إلى الشعيبة (غرب مكة المكرمة) وتزوج ابوه من نتيلة النمر (والدة حمزة بن عبدالمطلب)

نشأ خالد في قصر جده المغيرة مع ابناء عمومته ومنهم ابن عمه عمرو بن هشام، وتعلم القراءة والكتابة على يد افضل المعلمين في تهامة وكان منهم العلامة ادهم اليشكري الذي تعلم على يديه اغلب فتيان و فتيات قريش، والذي كان يطلب من تلاميذه نقش انسابهم على الحجر، كما تعلم خالد على يد ورقة بن نوفل اخبار الاولين وتاريخ قريش وتعاليم ملة ابراهيم عليه السلام.

الوليد بن المغيرة رغم ثرائه وحياته المترفه، لم يدلل خالد بن الوليد بل شد عليه، وحين بلغ خالد سن الـ 16 ارسله والده  ليتدرب على الفروسية وفنون القتال، فلحق بعمر المخزومي هناك.

امضى خالد عامين، يتدرب على الفروسية وفنون القتال في معسكر الذي كان يوقظه من الصباح الباكر مع غيره من الصبيان المتدربين (كان منهم عمرو بن العاص) 

حين بلغ خالد سن الـ 17 عاد إلى بيت أبيه في مكة، وبدأ صيته ينتشر في مكة خاصة بين الفتيات لوسامته واناقته، لكن قلبه كان معلقاً بأمرأة واحده هي ليلى العبسية، فذهب هو وابوه الوليد لقصر ابيها وطلب يدها، وتزوجها في حفل كبير في مكة، وكان من شهود زواجه سهيل بن عمرو وعمرو بن العاص وعمر بن هشام ونوفل بن خويلد

حضر خالد بن الوليد العديد من المعارك التي خاضها ، شارك خالد بن الوليد في معركة أحد بقيادة ابوسفيان بن حرب، وشهد صلح الحديبية.

قدم على رسول الله في المدينة مع عمرو بن العاص واعلن اسلامه في شهر صفر من السنة السادسة من الهجرة. وبعد اسلامه، خاض خالد معركة مؤتة تحت قيادة زيد بن حارثة، وشارك في فتح مكة وحنين والطائف تحت قيادة رسول الله، وشهد حجة الوداع. وبعد وفاة رسول الله عليه الصلاة والسلام، شارك في معركة بزاخة وقاد معركة اليمامة وذات السلاسل واليس والولجة واليرموك وقنسرين واجنادين.

عزل عمر بن الخطاب خالد بن الوليد من قيادة جميع الجيوش، فعاد خالد الى المدينة ومات ودفن بها سنة 21 هجرية، عن عمر ناهز 60 سنة.

فروسيته

حين بلغ خالد بن الوليد سن الـ 14 ارسله والده ليتدرب على الفروسية وفنون القتال، فلحق بعمر  هناك.

امضى خالد عامين، يتدرب على الفروسية والمبارزة وفنون القتال في معسكر، الذي كان يوقظه من الصباح الباكر مع  وغيرهم من الصبيان المتدربين، وكان يقص عليهم قصص الحارث بن عباد ونفيل بن حبيب.

كان  يأمرهم بالاحتطاب وحفر الآبار والخنادق، وترويض الخيل وتسلق الجبال، وكان يأخذهم الى البحر ويعلمهم السباحة، وكان يأمرهم بنحر الخراف وطهي الطعام وكنس مسكنهم وترتيبه.

كان  يأخذ خالد بن الوليد إلى مناطق المعارك التي حصلت فيها ويشرح لها وقائعها، وقد أخذه الى وادي هرجاب وشرح له كيف تواجه العرب مع الاحباش وقتلوا منهم 17 الف في معركة شرسة، وكيف قتل الحارث بن عباد اكثر من مائة حبشي وتكسرت في يده عشرة اسياف.

تعلم خالد بن الوليد الكثير ، ومن بين الاشياء التي علمها  لخالد بن الوليد أن يمتطي الفرس في المعارك لانها لاتتوقف عن الجري طيلة المعركة، وهذا ماتعلمه .

جوانب من حياته

كان خالد بن الوليد نديماً لعمرو بن هشام الذي لازمه طيلة حياته، وهما ينتقلان من مغامرة الى مغامرة في رحلات صيد وتجارة، كما كان خالد نديماً لعمرو بن العاص في الرحلات التجارية إلى الحبشة، وصحب سهيل بن عمرو عدة مرات إلى سوق عكاظ ونادي الحكمة في الطائف.

كان خالد بن الوليد يحب قراءة سير ومغازي الفرسان ، وكان يعشق الشعر ويأتم بـ عنترة بن شداد والحارث بن عباد وعروة بن الورد.

كان خالد بن الوليد يزور امه لبابة العصماء في الشعيبة كل يوم سبت، ويقيم عندها سائر اليوم، وكانت فرصة لخالد ليلتقي التجار في الشعيبة، والبحارة وصناع السفن، حتى انه شارك في بناء احد السفن مع بنو يشكر.

كان خالد بن الوليد يحنو على اخوته لأمه (مصعب وابراهيم) وكان يغدق عليهم المال والهدايا، ولايبخل عليهم، فلا يحتاجون الى مال الا منحهم اضعافه.

اقواله

 “عقول الرجال على أسنة أقلامهم وليس على أسنة رماحهم”

” ان الجيوش انما تكثر بالنصر وتقل بالخذلان لا بعدد الرجال”

“لاتنكح الا الحسيبة النسيبة فإنها الأم الصالحة لأولادك”

“والله لدرة عمر أعظم من الأسياف وأشد هيبة في قلوب الناس “

خــيــله

كان لخالد بن الوليد العديد من الخيول، منها فرسه “البرق” ، والحصان “عنترة” الذي قاتل به في معركة أحد، اما أول حصان ركبه خالد فكان الحصان “الابلق” وكان هدية من والدته، والذي كان يتدرب عليه 

ســـلاحه & مــعــاركه

اما اسلحة خالد فكانت العديد من الرماح والسيوف، ابرزها سيف يفتخر به اسمه (السخت) قاتل به يوم أحد، وسيف اخر اسمه (القرطبي) كان هدية من عمرو بن هشام، وقاتل به في معركة مؤتة.

لم يتخلَّف خالد بن الوليد عن معركة لقريش منذ شب، وكان في طليعة جيوش قريش، ومن أبرزهم حضورًا في المعارك الحاسمة.

قبل البعثة خاض خالد بن الوليد أول معاركه مع والده الوليد بن المغيرة ضد بنو ذبيان في اليمامة، بعد أن سطوا منجم فضة كان يملكه الوليد بن المغيرة.

 

في معركة أحد شارك خالد تحت قيادة ابوسفيان بن حرب، الذي وزع الجيش على 6 كتائب، 3 كتائب بقيادة سهيل بن عمرو وعمرو بن العاص وابوسفيان تواجه المسلمين، و 3 كتائب بقيادة عكرمة بن عمرو وخالد بن الوليد والفاكه بن المغيرة، تقبع في الخلف، فإذا رأت انسحاب الجيش الخادع التفت خلف جبل الرماة وهاجمت مؤخرة جيش المسلمين، وهي الخطة التي اتخذها نفيل بن حبيب لمواجهة ابرهة الحبشي عام الفيل، ونجحت قريش في تنفيذها وانتصرت على جيش المسلمين الذين قتل منهم 71 شهيد على رأسهم حمزة بن عبدالمطلب، (خالد لوحده قتل 7 من الصحابة في أحد وكان كل ما طعن أحدهم قال : خذها مني وأنا ابوسليمان) وحين وقف خالد على جثث المسلمين في أحد قال :”شفينا غيظنا وادركنا ثأرنا”

في الحديبية  قادَ خالدٌ مائتي فارسٍ من قريش لمنعِ النبيِّ وأصحابِه من دخولِ مكة، فتراءى الجيشان، فرأى خالد المسلمين في صلاة الظهر يركعون ويسجدون، فقال(لقد كانوا على غرّة لو كنا حملنا عليهم لأصبنا منهم).فقرر أن يحمل عليهم في صلاة العصر ويميل عليهم ميلةً واحدة، فأنزل الله تعالى صلاة الخوف: ﴿ وَإِذَا كُنْتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا أَسْلِحَتَهُمْ فَإِذَا سَجَدُوا فَلْيَكُونُوا مِنْ وَرَائِكُمْ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ أُخْرَى لَمْ يُصَلُّوا فَلْيُصَلُّوا مَعَكَ وَلْيَأْخُذُوا حِذْرَهُمْ وَأَسْلِحَتَهُمْ وَدَّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ تَغْفُلُونَ عَنْ أَسْلِحَتِكُمْ وَأَمْتِعَتِكُمْ فَيَمِيلُونَ عَلَيْكُمْ مَيْلَةً وَاحِدَةً وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِنْ كَانَ بِكُمْ أَذًى مِنْ مَطَرٍ أَوْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَنْ تَضَعُوا أَسْلِحَتَكُمْ وَخُذُوا حِذْرَكُمْ إِنَّ اللَّهَ أَعَدَّ لِلْكَافِرِينَ عَذَابًا مُهِينًا ﴾  ففاتت تلك الفرصة من خالد، وانتهى الأمر بمعاهدةِ صلح الحديبية

في عمرة القضاء  خرجَ خالد بن الوليد من مكة، حتى لا يرى المسلمين يؤدون فيها عُمْرةَ القضاء، واتجه الى الشعيبة ومكث عند أمه عدة ايام.

في معركة مؤتة شارك خالد بن الوليد كجندي تحت قيادة زيد بن حارثة، وبلغ عدد قتلى الجيش البزنطي اكثر من 3 الاف، قتل منهم خالد بسيفه اكثر من 120 جندي، قال خالد (تكسرت في يدي يوم مؤتة تسعة أسياف فما صبرت معي إلا صفيحة يمانية).

في معركة حنين شارك خالد بن الوليد تحت قيادة رسول الله، واصيب اصابة بالغة بسهام المشركين، وفقد وعيه، وبقي 8 ايام يتعافى من اصابته. 

في معركة بزاخة شارك خالد بن الوليد تحت قيادة ابوسفيان وجيش من الصحابة لتأديب مانعي الزكاة وانتصر عليه بعد معركة شاقه وصعبه استشهد بها الف من الصحابة 

في معركة اليمامة قاد خالد بن الوليد جيش من الصحابة يبلغ عددهم الفان صحابي، للقضاء على فتنة مسيلمة الحبشي وانتصر عليه بعد معركة شاقه وصعبه استشهد بها الفان من الصحابة على رأسهم ابوحذيفة بن عتبة وزيد بن الخطاب وسالم بن معقل

وكان حفيد الامير ارياط الحبشي مقرباً من الملك الاشعث بن قيس الكندي (ملك اليمامة) فلما سمع بموت رسول الله عليه الصلاة والسلام، قاد التمرد ضد الاشعث.

في معركة اليرموك قاد خالد بن الوليد جيش من الصحابة يبلغ عددهم 30 الف، وانتصر عليهم بعد معركة كبيرة استشهد بها اربعة الاف صحابي على رأسهم يزيد بن ابي سفيان وعكرمة بن عمرو وعياش بن ابي ربيعة وسلمة بن هشام

ذات السلال في ذلك اليوم أراد هرمز أن يقتل قائد الجيش خالد بن الوليد ليفر الجيش العربي حسب ظنه، وهرمز يعلم علم اليقين من هو خالد؟ ويعلم أيضاً أنه أقل شأناً من أن يتغلب على خالد لذلك لجأ إلى حيلة الجبان.

نزل عن هرمز عن حصانه و دعا خالداً إلى المبارزة، فنزل خالد بن الوليد عن حصانه وتقدم إلى هرمز، وكانت عيون الجيشين تنظر إلى القائدان وهما يتقدمان إلى الموت، وقد ذهل المُشاهد عن نفسه لهول الموقف، ولكن صهيب بن سنان لم يكن غائب اللب في هذا المشهد الرهيب، بل استل سيفه، وهيأ جواده لأي أمر طارئ، وهو يراقب القائدان يتقدمان من بعضهما بخطوات بطيئة، فقتل خالد هرمز،فهجم عشرة من فرسان الفرس، انتقاهم هرمز للهجوم على خالد، وبلمح البرق طار صهيب إلى الفرسان بجواده العربي الأصيل الذي يسبق السهم، فقتل خمسة من الفرس أما خالد، فقتل اثنين، وفر الباقون.

علاقته بعمر بن الخطاب  

كانت الصداقة المتينة بين خالد بن الوليد وعمر بن الخطاب منذ الطفولة، فخالد بن الوليد كان طوال حياته جندي في المعارك، وأول من منحه فرصة القيادة كان عمر بن الخطاب في معركة مؤتة وبعد استشهاد قائد المسلمين (زيد بن حارثة) استشهد جعفر الطيار وابن رواحه، فتقدم الصحابي ثابت بن أقرم فأخذ الراية وقال: يا معشر المسلمين، اصطلحوا على رجل منكم، قالوا: أنت. قال: ما أنا بفاعل، فقالوا :عمر بن الخطاب . فقال عمر بن الخطاب : اعطوها لاباسليمان، فاصطلح المسلمين على خالد بن الوليد، وكانت هذه أول معركة يقودها خالد بن الوليد في حياته، بفضل عمر بن الخطاب.

عـــــزله

سنة 17 للهجرة (638 للميلاد) عزل عمر بن الخطاب المثنى وخالد بن الوليد عن قيادة جميع الجيوش، فعاد خالد الى المدينة المنورة، فقابله عمر قائلاً: ثم نادي عمر بن الخطاب بالناس في المسجد النبوي فجمعهم وخالد بن الوليد بجانبه فقام عمر يخطب بناس ويقول (إني لم أعزل ابا سليمان والمثنى عن سخطة ولا خيانة، إنما عزلتهما ليعلم الناس أن الله تعالى نصر الدين لا بنصرهما، وأن القوة لله جميعًا، فوالله مامن أحد اقرب إلي من اباسليمان ولكن الناس فتنوا به، فخفت أن يوكلوا إليه ويُبتلوا به، فأحببت أن يعلموا أن الله هو الصانع).

 ثم توجه خالد الى مكه وأدى العمرة في شهر رمضان سنة 18 هجرية، ثم استقر خالد بن الوليد مع زوجته (اسماء) في المدينة وعاش بين احفاده وهو يروي لهم عن حياته وتاريخ قريش ورسول الله عليه الصلاة والسلام

 وفــــاته

سنة 21 للهجرة، احتضر خالد بحضور زوجته اسما وابنائه وعائلته ومن بقي من عماته وخالاته وكانت اخر كلماته (شهدت زهاء ثلاثين معركة وثلاثون زحف، حملت منها في جسدي ضربات سيوف وطعنات رماح وها انا اموت على فراشي حتف أنفي كما يموت البعير .. فلا نامت اعين الجبناء)

فقالت عمته سلمى بنت المغيرة :

أنت خير من ألف ألف من القوم … إذا ما كبت وجوه الرجال

أشجاع؟.. فأنت أشجع من ليث … غضنفر يذود عن أشبال

أجواد؟.. فـأنت أجـود من سيــل … غامر يسيل بين الجبال

توفي خالد في المدينة المنورة وصلى عليه الفين من الصحابة يتقدمهم عمر بن الخطاب وصهيب بن سنان وعثمان بن عفان وعبدالرحمن بن خالد بن الوليد.

وغير صحيح ما يشاع أن قبر خالد بن الوليد في حمـص، لأن الموجود بحمص هـو مسجد بناه أحد سلاطين السلطنة العثمانية، باسم خالد بن الوليد والقبر الموجود فيه هو قبر احد ملوك الغساسنة.

أول من اشاع وانفرد أن خالد مدفون في حمص هو (أبو زرعة الدمشقي الحمصي) وتبعه من بعده ولاسيما الحمصيين، اضافة الى ان ابو زرعة الكذاب لم يعاصر عصر عمر بن الخطاب ولا حتى العصر الاموي وتحديده قبر حمص كان تدليس وخيالات.

ذكر ابان بن عثمان بن عفان في سيرته : ان سيف الله مات بالمدينة في شهر رمضان سنة 21 هجرية وصلى عليه عمر بن الخطاب، وذكر عروة بن الزبير في مغازيه: ان خالد بن الوليد استقر بالمدينة بعد ان عزله عمر بن الخطاب، ومات و دفن بها سنة 21 هجرية.

Khālid ibn al-Walīd ibn al-Mughīra, (La Mecca, 584 – Medina, 642), è stato un capo guerriero arabo musulmano appartenente al clan egemonico meccano coreiscita dei Banū Makhzūm

 Khālid ibn al-Walīd ibn al-Mughīrah al-Makhzūmī ( Mecca 584 –Medina 642) also known (Drawn Sword of God), was a companion of the Prophet Muhammad

Al-Waleed bin Al-Mughira sent his son Khaled to Anas bin Mudrek camp, south of Taif, in order to learn martial arts and military planning

 哈立德·伊本·瓦利德(阿拉伯语: خالد بن الوليد,584 年-642年)
是军事史上最杰出的将领之一。他统领了伊斯兰教中的先知如穆罕默德以及其后任的军事力量,作战勇猛。他在记录的上百场战役中未曾失败过。 629年初在麦地那皈依伊斯兰教,同年加入扎伊德·伊本·哈里沙的部队,并随部队攻打拜占廷帝国。在穆厄塔战役中扎伊德战死后,他率残部突围返回麦地那,穆罕默德为表彰其英勇,赐其“安拉之剑”称