الحكم بن عمير


الحكم بن عمير التغلبي صحابي جليل من المهاجرين، شهد بدر واحد وبيعة الرضوان وحجة الوداع وجميع المشاهد مع رسول الله، كان له حضور طاغي في المعارك، كما اشتهر بالقوة البدنية الهائلة، و الفروسية، كما كان من جيش النخبة في في معركة اليمامة وبزاخة وفتوحات اليرموك واجنادين، وكان أحد كبار القادة العسكريون في عهد عمر بن الخطاب وقائد فتح مكران.

الحكم بن عمير التغلبي

نـسـب الحكم بن عمير

هو ابن خالة جميل البحار وابن اخت ابوسفيان بن حرب وصهر الوليد بن المغيرة

ابوه : عمير بن سلمة بن ربيعة بن الحارث بن سهيل بن حبيب بن عامر بن تغلب بن ربيعة بن ابان بن خزيمة بن زيد بن عامر بن ربيعة

امه : ساره بنت حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن قريش

زوجته : عاتكة بنت الوليد بن المغيرة المخزومي

اولاده : الوليد و عمر و عامر

بناته : ساره و هند

ســيــرة الحكم بن عمير

ولد الحكم في مكة المكرمة بعد عام الفيل بـ 20 سنة، ونشأ في بيت علم و ادب، فتعلم القراءة والكتابة والانساب على يد جده حرب بن امية، وكان يرافقه في رحلاته الى الطائف.

تزوج الحكم من عاتكة بنت الوليد بن المغيرة المخزومي، وانجب منها : الوليد وعمر  وعامر وساره وهند

دخل الحكم في الاسلام قبل الهجرة، وهاجر الى المدينة المنورة مع زوجته عاتكة، وشهد معركة بدر و معركة احد ومعركة الاحزاب ومعركة مؤتة وفتح مكة ومعركة حنين ومعركة الطائف، وشهد بيعة الرضوان وحجة الوداع.

وبعد وفاة رسول الله عليه الصلاة والسلام، كان الحكم من جيش النخبة الذي اختارهم خالد بن الوليد، فشارك في معركة اليمامة ومعركة بزاخة ومعركة ذات السلاسل ومعركة اليرموك ومعركة اجنادين.

و في خلافة عمر بن الخطاب قاد الحكم بن عمير فتح اقليم مكران المطل على بحر عمان.

عاش الحكم بن عمير في المدينة المنورة حتى يوم وفاته سنة 26 للهجرة، وصلى عليه الاف من الصحابة يتقدمهم الخليفة عثمان بن عفان