الروايات الواهية في السيرة النبوية


يخلط غير المختص في التاريخ بين المصادر والمراجع، وأحيانًا يستخدم اللفظين وكأنهما مترادفين، والواقع هناك فرق كبير بين المصدر والمرجع :

فالمصدر يجب أن يكون أحد ثلاث ( ١. شاهد عيان.٢ معاصر للحدث.٣ مشارك في الحدث) وإن لم تتوفر فيه أحد الشروط السابقة فهو ليس بمصدر. والمعلومة لا يصح أخذها إلا عن المصادر.
أما المرجع، فهو الذي يأخذ المعلومات من المصادر، ثم يقوم بمقارنتها، وتحليلها، ومناقشتها، فإن جمعها فقط دون تحليلها ومناقشتها، فهو وعاء نسخ من المصادر.
لذلك لا يعد (ابن اسحاق وابن هشام والواقدي والطبري والطبراني والبخاري ومسلم وابن سعد والكلبي والاصفهاني والدار قطني) مصدر للسيرة النبوية ولا مصدر لمغازي الصحابة.
وللصحيح شروط خمس وهي: 1. اتصال السند. 2 عدالة الرواة .3 ضبط الرواة .4 انتفاء الشذوذ .5 انتفاء العلة، وهذه لا تتوفر في ابن اسحاق ومن اخذ عنه. فجميع رواياتهم ساقطة لان سندها تالف مليء بالعلل التي تمنع من قبوله، ولا يقبل خبرًا حتى تنطبق عليه شروط قبول الرواية بقسميه الصحيح والحسن.
كان لانتشار الأحاديث الواهية آثار سيئة على الأمة الإسلامية، تغلغلت في تفكير المسلمين وسلوكهم، وأثرت عليهم بصورة واضحة، ويمكن أن نجمل أهم هذه الآثار في النقاط التالية:
عدم تقبلهم للأحاديث الصحيحة بعد سماعهم للأحاديث الضعيفة. 2 إيقاع المسلم في الشرك الصريح، نتيجة اتباعه بعض الأحاديث الموضوعة. 3 تعليم الناس ما لم يثبت – تأصيل أصول مخالفة للشريعة. 4 تغيير سنة النبي تحريم ما أحل الله وتشويه سمعة الصحابة. 5 إعانة المستهترين على الاجتراء على الله بالمعاصي، والابتداع في العبادة، ومخالفة السنة. 6 القاء الشك والريبة في نفوس المسلمين؛ ونشر الخرافات بينهم.

سبب حقد النصارى واليهود على قريش، لأنها قبيلة رسول الاسلام ومنها عظماء العرب وخيرة الصحابة، ولم يمنع ذلك هؤلاء المجرمين من الطعن في باقي العرب وقبائلهم ونسج الخرافات حول تاريخهم.

يتهم الصحابة وهم خير خلق الله بعد الأنبياء ويطعن فيهم من لا يصل لهم مرتبة ومنزلة. وذلك بإلباس أغلب اصحاب الرسول بلباس الزنا أو أنهم أبناء زنا، والسبب أنهم لم يجدوا عليهم شيئا معيبا اقترفوه، فألبسوهم لباس النسب الوضيع من زنا وما أشبه ذلك.

ويجب أن نأخذ بعين الاعتبار ان المؤرخ من اصول اعجمية، لا يؤخذ برواياته عن تاريخ العرب، لأنه ببساطة لن يصدق ولن يتحرى الدقة، كما ان اغلبهم رواياتهم مرسلة، والمرسل من الروايات ليس بحجة ولا تصح، لأنها بلا سند.

فالمؤرخ اذا لم يكن معروف النسب وعريب العم والخال وينحدر من قبيلة عربية عريقة ومعروفة، لا يؤخذ منه علم ولا ينقل عنه رواية.

1). ابن اسحاق/ نصراني، كان مؤرخ في بلاط بنو العباس، دس الروايات النصرانية في السيرة النبوية كما نقل روايات عن الشيعة، وروى عن المجاهيل، واغلب رواياته مرسلة بلا سند.

قال مالك بن انس (ابن إسحاق دجال من الدجاجلة يروي عن اليهود) كما اتهمه بوضع الشعر على فم أشخاص لم يقولوه أصلا. وقال الذهبي (ابن اسحاق حشا في السيرة من الأشياء المنكرة المنقطعة والأشعار المكذوبة)

2). ابن الكلبي/ اعجمي شيعي كان مولى لبنو كلب لا يعرف اسم جده الثاني، الف عدة كتب يطعن في العرب وانسابهم، وخلط القبائل القيسية بالعامرية بالمضرية والقحطانية بالحميرية، لذلك لا يقبل منه أي رواية عن النسب او كتاب عن القبائل العربية.

3). الاصفهاني/ قال عنه ابن الجوزي (ومثله لا يوثق بروايته، يصح في كتبه بما يوجب عليه الفسق، ويهون شرب الخمر، وربما حكى ذلك عن نفسه، ومن تأمل كتاب الأغاني، رأى كل قبيح ومنكر)

4).الطبري/ قال أن كتابه يحمل روايات غير صحيحة (وليعلم الناظر في كتابنا هذا أن اعتمادي في كل ما أحضـرت ذكــره فيه، إنما هو على ما رويت من الأخبار التي أنا ذاكرها فيه والآثار التي أنا مسندها إلـى رواتها فيه دون ما أدرك بحجج العقول واستنبط بفكر النفوس، إلا القليل اليسير منه، فما يكن في كتابي هذا من خبر ذكرناه عن بعض الماضين، مما يستنكره قارئه، أو يستشنعه سامعه من أجل أنه لم يعرف له وجها في الصحة ولا معنى في الحقيقة، فليعلم أنه لم يؤت ذلك منا، وإنما أتى من قبل بعض ناقليه إلينا، وإنا إنما أدينا ذلك على نحو ما أدي إلينا)

5). البخاري/ ولد في بيئة همجية يأكلون لحوم البشر ويشربون ابوال البهائم، فأسقط ما يفعله قومه على رسول الله والصحابة.

ولا تختلف مرويات البخاري عن ما ورد في الشاه نامه للفردوسي، التي تقطر حقداً على قريش وعلى النبي العربي.

1. مقتل ال ياسر ! قصة شيعية لا أصل لها في السيرة النبوية، ولم ترد الا من طريق ابن اسحاق، والصحيح ان سمية كانت ارملة وخادمة في بيت العباس بن عبدالمطلب وتزوجت الازرق بن عقبة الثقفي.

وهي رواية منحولة اختلقها الشيعة، لتمجيد عمار بن ياسر بعد مشاركته في قتال المسلمين في صفين. فحسب الاساطير الشيعية ان جميع من جلدوا بمكة (خباب بن الارت وبلال بن رباح) ظلوا على قيد الحياة إلا ال ياسر قُتلوا لأن ابنهم سيحارب مستقبلاً في صفين ويرضى عنه الشيعة ! و لا يوجد آية مكية واحدة تتحدث عن شهداء او شهيدة في مكة، لا بالصريح ولا حتى بالإشارة.

2. ضرب حمزة بن عبدالمطلب لعمرو بن هشام (اتسبه وانا على دينه) ! رواية منحولة واهية، الصحيح ان حمزة خرج في السنة السابعة من البعثة يبحث عن أخيه محمد، فوجده عند الكعبة يصلي، فوقف خلفه، وهو يقرأ سورة الحاقة، فتعجب من تأليف القرآن فوقع الإسلام في قلب حمزة، فلما فرغ رسول الله من القراءة، قال حمزة اشهد انك رسول من عند الله. فحمزة بن عبدالمطلب دخل الاسلام بعد تفكير واقتناع ولم يدخله لأجل عصبية قبيلة.

3. اكل الضب خالد بن الوليد في حضرة رسول الله ! الصحيح ان خالد بن الوليد لم يأكل الا اطيب الطعام واطهره وكان طعامه الثريد والسمك ولحم الغنم المقدد.

4. تكليم رسول الله لقتلى بدرفي القليب ! القصة واهية، والحديث منكر، ومعلل متنًا وسندًا، مرسلة من مجهول

5. عرض قريش عمارة بن الوليد المخزومي على أبي طالب ! رواية بلا سند، والصحيح ان رسول الله كان قد بلغ 43 من عمره ويعيش في بيت مستقل مع زوجته خديجة، وكان رجل راشداً ولم يكن طفلا في كفالة عمه.

7. إنَّ بيني وبينه لخندقاً من نار وهولاً وأجنحة ! الصحيح أن رسول الله كان يصلي فمر عتيبة بن ابي لهب وقال (هل يعفر محمد وجهه بين أظهركم ؟ والله لئن رأيته يفعل ذلك لأطأن على رقبته) فوقف ابو بكر الصديق في وجهه ودفعه وقال (اتعتدي على رجل يتعبد الله!) فضرب عتيبة ابو بكر الصديق فأنزل الله (أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى * عَبْدًا إِذَا صَلَّى )، ولم يرى لا اهوالا ولا اجنحه، وهذه الحادثة لم يحضرها عمرو بن هشام ولا أي من بنو مخزوم.

8. رأيت خلف محمد بعير كبير يفتح فمه ! رواية مرسلة بلا سند، الصحيح ان عمرو بن هشام رجل ثري ليس بحاجة الى اقتراض المال من “اعرابي” ولم يكن للأعراب وجود في مكة المكرمة.

9. حضور عمرو بن هشام وسادات قريش احتضار ابو طالب ! رواية شيعية منحولة بلا سند، والصحيح ان بنو هاشم فقط وعلى رأسهم ابو لهب والعباس كانوا عند اخيهم ابو طالب وقت احتضاره، ومات كافراً.

10. لطم عمر بن هشام لأسماء بنت أبي بكر ! رواها ابن هشام أن ابن إسحاق قال: “فَحُدِّثْتُ عن أسماء بنت أبي بكر، سند القصة منقطع ، يشهد لذلك صيغة الرواية في قول ابن إسحاق : “فَحُدّثتُ” التي جاءت بصيغة المبني للمجهول ، التي تدل على أن هناك سقطًا في الإسناد/ ورواية السند بصيغة المبني للمجهول فيها إسقاط في السند

11. سبي خالد بن الوليد لأرملة مالك بن نويرة ! رواية واهية والصحيح يوم قُتل مالك بن نويرة كان عمر خالد بن الوليد 54 سنة ولم يكن شاباً طائشاً لكي ينزلق خلف النزوات، و لم تكن أرملة مالك (ام تميم الحنفية) جميلة او شابة بل كانت امرأة تجاوزت سن 55، ولم تكن موجودة في ساحة المعركة حينها، فمالك بن نويرة خرج الى خالد بن الوليد و معه رجال من بنو تميم ولم يخرج بالنساء في معيته.

12. استغاثة وامحمداه في معركة اليمامة ! رواية سندها ضعيف، تشبه استغاثه المشركين بهبل والعزى، وتتعارض مع استغاثة (أحد أحد)

13. قول خالد بن الوليد في مواجهة الروم أننا قوم نحب أن نشرب الدماء ! رواية ضعيفة جدا لم يرد فيها إسنادٌ صحيح، بل هي ما بين ضعيفٍ، وموضوعٍ، ولا تصلحُ للاستدلالِ بها، والهدف منها مسخ صورة خالد بن الوليد

14. في مواجهة الروم ترك المعركة وذهب يبحث عن شعيرات الرسول ! رواية صوفية، الهدف منها نسب انتصارات خالد بالتبرك، والصحيح خالد بن الوليد انتصر على رسول الله نفسه في معركة اُحد بدون شعيرات ولا خرافات.

15. شرب خالد السم في احد غزواته ! رواية ضعيفة لم يرد فيها إسنادٌ صحيح، ولا يصح الاستدلال بها

16. زواج بلال بن رباح من القرشية هالة بنت عوف شقيقة عبدالرحمن بن عوف، ما هو الا اكذوبة روج لها الرافعي نقلا عن الدار قطني، ولم يذكرها احد قبله

17. كل الاحاديث النبوية عن علامات الساعة (الدجال ونزول عيسى والمهدي) روايات منحولة مدسوسة من اليهود والنصارى.

18. الاحاديث عن فتح القسطنطينية ومصر احاديث منحولة، الصحيح ان رسول الله امر الصحابة بالجهاد وفتح البلاد ونشر الاسلام، لكنه لم يتنبأ لهم بالفتوحات.

19. قول عمر “نحن قوم اعزنا الله بالإسلام” ! رواية عن أبو جعفر محمد بن محمد البغدادي، وهي رواية شعوبية منحولة على لسان عمر بن الخطاب، الهدف منها طمس الحضارة العربية قبل الاسلام، وانكار الرسالات في جزيرة العرب وانكار وجود الانبياء العرب (ابراهيم واسماعيل وايوب) والصحيح ان عمر والعرب هم من اعزوا الاسلام وخير دليل دعاء رسول الله (اللهم اعز الاسلام بأحد العمرين).

20. ذكر احد المدلسين ان حرملة بن الوليد شقيق خالد بن الوليد ! الصحيح ان حرملة بن الوليد الاسلمي هو صحابي من الانصار من قبيلة بنو اسلم، و لا يوجد للوليد بن المغيرة ابن اسمه حرملة.

21. مجاعة عام الرمادة ! الصحيح ان جزيرة العرب لم تضربها مجاعة في تاريخها على الاطلاق مصداقاً لقول الله (رَبِّ اجْعَلْ هَٰذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ) ومن يقول غير ذلك فقد كفر بما انزل الله على رسوله.

22. ادعاء طليحة بن خويلد النبوة ! الصحيح ان طليحة بن خويلد صحابي جليل، امتنع عن دفع الزكاة لابي بكر، ثم عاد الى صوابه، وشارك في معركة القادسية.

23. قتل عمر بن الخطاب خاله العاص بن هشام ! الصحيح ان عمر بن الخطاب قتل العاص بن هشام بن اسد ، ولا يوجد لهشام بن المغيرة ابن اسمه العاص

24. مَبِيتُ عَلِيّ بن ابي طالب فِي فِرَاشِ النّبِيِّ ! وردت من طرقٍ شيعية كلُّها ما بين ضعيفٍ جداً، ومنكرٍ، وضعيف، ومن طرقٍ مرسلةٍ، وكذلك فيما يتعلق بأمرِ

النبيِّ صلى الله عليه وسلم لعليٍّ، برد الأماناتِ إلى أهلِ مكةَ، لم يردْ من أيِّ طريقٍ صحيح.

25. تبشير رسول الله لسراقة بن مالك بسوار كسرى ! رواية ضعيفة منحولة لا أصل لها

26. منافرة عتبة بن ربيعة والفاكه بن المغيرة !

27. رواية ان عمر بن الخطاب البس سراقة سواِر كسرى ! رواية واهية لا سند لها

28. قول خالد بن الوليد (ما من ليلة يهدى إلي فيها عروس أنا لها محب) رواية منكرة

29. حوار جعفر الطيار والنجاشي ! رواية منكرة واهية مرسلة بلا سند، والصحيح ان النجاشي نعرف بالمسلمين في الهجرة الاولى ولم يكن جعفر ضمن المهاجرين.

30. اكل هند بنت عتبة لكبد حمزة ! رواية شيعية واهية، والأحاديث الواردة كلها في هذه النقطة محكوم عليها بالضعف سواء خلل في السند أو المتن، والصحيح ان وحشي لم يكن عبدا لهند بنت عتبه، بل كان عبدا لجبير بن مطعم.

31.حديث (ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار) حديث شيعي موضوع منحول لا سند له، وضع لشرعنة قتال علي واصحابه للمسلمين واستباحة دمائهم، واضفاء قدسية على اصحاب صفين، والزعم ان معاوية والصحابة من اهل النار، والصحيح ان رسول الله لما يتنبأ بموت أحد، والا كان تنبأ باستشهاد مئات الصحابة الاجلاء في اليرموك واليمامة على رأسهم زيد بن الخطاب وابو حذيفة وعكرمة وعياش الذين قتلتهم الفئة الباغية من المشركين

32. حصار بنو هاشم ! والصحيح أنه حصار المسلمين في (شعب كنانة) مع رسول الله (خديجة بنت خويلد وزيد بن حارثة وصهيب بن سنان وميسرة ونفيسة) و لم يدخل معهم في الحصار لا ابوطالب ولا العباس ولا حمزة ولا ابولهب ولا أي من ابنائهم.

33. مقتل مسيلمة الكذاب برمح وحشي ! الصحيح ان مسيلمة الكذاب قتل برمح معاوية بن ابي سفيان، ولم يشاركه أحد في قتله.

34. نشيد (نحن بنات طارق ان تدبروا نفـارق فـراق غير وامــق) ! تغنت به نساء بكر بن وائل في يوم ذي قار، ولم يرد على لسان هند بنت عتبة.

الشخصيات الخيالية في السيرة النبوية

1. ماريا القبطية وصفية بنت حيي وزينب بنت خزيمة ! شخصيات خيالية اختلقها النصارى، للنيل من رسول الله وتصويره كمعتدي ومضطهد ومستعبد للنساء خاصة نساء النصارى واليهود، وإسقاط قصة الافك على ماريا بدلا من عائشة بنت ابي بكر.

2. سلمان الفارسي وباذان الفارسي وفيروز الديلمي ! ، شخصيات خيالية اختلقها الفرس في العصر العباسي ! الهدف منها النيل من رسول الله وإظهاره بمظهر البدوي الجاهل الذي لا يحسن التخطيط العسكري، حتى يأتيه فارسي (من مجاهيل) ويشير عليه بحفر الخندق، في اشارة واضحه لأنكار نبوة محمد عليه السلام. والصحيح أنه منذ بعث رسول الله حكم اليمن الاسود العنسي بعد الحارث المذحجي ، وقُتل العنسي على يد ابو سفيان بن حرب، ولم يكن للفرس وجود في اليمن.

3. زنيرة الرومية وعداس النصراني! شخصيات خيالية من اختلاق النصارى ليوهموا عامة الناس بوجود نصارى وروم في مكة وجزيرة العرب علماً بأن النصارى (قبل الاسلام) كانوا ممنوعين من دخول مكة المكرمة، ولم يتواجد يوماً روم و لا نصارى في مكة.

4. بَحِيرا الراهبِ ! شخصية خيالية، اختلقها يوحنا الدمشقي في العصر الاموي، ليتهم رسول الله انه اقتبس دينه من ذلك الراهب وأن بحيرى قد كتب جزءاً من القرآن