قبائل كندة


كندة قبائل عربية حميرية، تنتسب الى : كندة بن ثور بن عفير بن الحارث بن وائل بن عبدشمس بن حمير، وهي من القبائل العربية العريقة التي صنعت حضارة عظيمة في اليمامة وكان منهم ملوك اليمامة وامتدت نفوذهم الى شمال الجزيرة العربية، وكانوا من اكثر القبائل عددً ومالً.

من اشهر قبائل كندة : بنو صدف ومنهم بنو حكل (الحكلي)

حضارة كندة

 تاريخ بنو كندة 

اتخذ ملوك كندة اليمامة عاصمة لمملكتهم الممتدة من شرق الجزيرة الى نجد الى حضرموت، وبدأ العصر الكندي في القرن الثالث للميلاد واستمر حتى القرن الخامس للميلاد، الى ان تقهقر نفوذ الكنديين امام نفوذ القبائل العدنانية التي خرجت من مكة المكرمة وغزت كندة في عقر دارها في اليمامة، مما جعل بنو كندة يتحالفون مع قبائل قضاعة الحميرية، لوقف نفوذ العدنانيين.

كانت قبائل كندة من اكثر القبائل العربية مالا وعددا وولدا، وهذا ماجعل انتصارتهم حاسمة في المعارك، وبسطوا نفوذهم واقاموا اماراتهم من وسط الجزيرة الى شمالها، وكانوا قوة رادعة في كاظمة ودومة الجندل ضد محاولات الغزو الساساني والبيزنطي.

عظم العرب قبائل كندة لقوتهم ونجدتهم، ففي العصر العدناني وقبل عام الفيل تحديداً استغاثت قبائل قضاعة من محاولات الغساسنة مد نفوذهم نحو دومة الجندل، فأمر ملك اليمامة معاوية الكندي بإقامة امارتين في شمال الجزيرة، في كاظمة (شرق الجزيرة) ودومة الجندل فضرب معسكرات جيوشه هناك، من اجل حماية شمال الجزيرة من محاولات عابثة بيزنطية اوساسانية.

وشهدت تلك الفترة هجمات من الغساسنة وحلفائهم البيزنطيين على دومة الجندل، لتوسيع رقعة مملكتهم النصرانية لتشمل تبوك ودومة الجندل وتصبح مرتع للنصارى، لكن ملك اليمامة معاوية الكندي، جهز جيش قوامه اربعون الف جندي مدججين بالاسلحة والخيول والابل وغزا دومة الجندل وانتصر على النصارى الغساسنة وجيشهم البيزنطي، وعسكر جنده فيها وضرب حاميته وولى عليها الامير عبدالملك القضاعي ثم اتجه الى كاظمة (اغلب سكانها من بنو تميم) وغزاها وضرب حاميته وولى عليها الامير الحارث.

حين بعث رسول الله كان الاشعث بن قيس الكندي قد اعتلى عرش اليمامة، ولم يكترث لدعوته، وبعد الهجرة أرسل له رسول الله رسولا يدعوه الى الاسلام، فدخل الاشعث الاسلام بعد فتح مكة. 

بعد وفاة رسول الله عليه الصلاة والسلام ، تمرد بعض المسلمين على ابوبكر الصديق وامتنعوا عن دفع الزكاة، وكان منهم الاشعث بن قيس، الذي لم يرضى ان يتنازل عن مملكته ويخضع لخلافة ابوبكر، فأنشداً شعراً :

 لَعَمْرِي لَئِنْ كَانَتْ قُرَيْشٌ تَتَابَعَتْ عَلَى بَيْعَةٍ بَعْدَ الرَّسُولِ وَسَمَحُوا
لِبَنِي تَيْمِ بْنِ مُرَّةَ جَهْرَةٌ وَسَمَّوْا عَتِيقًا عِنْدَ ذَاكَ وَصَرَّحُوا
أَمِيرًا وَنَحَّوْا عَنْهُ آلَ مُحَمَّدٍ وَكَانُوا بِهَا أَوْلَى هُنَاكَ وَأَصْلَحُ
وَإِنْ صَلَحَتْ فِي تَيْمِ مُرَّةَ إِمْرَةٍ فَفِي كِنْدَةَ الأَمْلاكُ أَحْرَى وَأَصْلَحُ
لأَنَّا مُلُوكُ النَّاسِ مِنْ قَبْلِ أَنْ يُرَى عَلَى الأَرْضِ تَيْمِيٌّ وَلا مُتَبَطِّحُ
فَمَنْ مُبْلِغٌ عَنِّي عَتِيقًا بِأَنَّهُ أَنَا الأَشْعَثُ الْكِنْدِيُّ بِذَاكَ مُصَرِّحُ
إِذَا مَا غَضِبْنَا مَادَتِ الأَرْضُ وَانْكَفَتْ فَإِنْ رَضِينَا الأَرْضُ لا تَتَزَحْزَحُ

في صدر الاسلام كان عدد قبائل كندة قد بلغ مائتي الف، وكان جيشهم سبعين الف، فكانوا قوة هادرة، استعان بهم ابوبكر الصديق وعمر بن الخطاب في الفتوحات، شارك منهم 3 الاف في معركة القادسية بقيادة سعد بن وقاص/ 5 الاف في معركة اليرموك بقيادة خالد بن الوليد / 3 الاف في فتح مصر بقيادة عمرو بن العاص.

وفي العصر الاموي كان بنو كندة نواة فتح الاندلس الى جانب فرسان حنيفة والازد بقيادة موسى بن نصير البكري، اذ شارك من كندة 3 الاف الى جانب بنو بكر وثقيف بقيادة طارق بن زياد الكندي، في معركتي وادي لكة

الصحابة من كندة

  • 1. حجر بن عدي
  • 2. معاوية بن خديج
  • 3. المقداد بن الاسود
  • 4. جابر بن ماجد 
  • 5. نهيك بن صريم 
  • 6. زيد بن الصلت 
  • 7. يزيد بن النعمان 
  • 8. هانئ بن حجر
  • 9. سيف بن قيس
  • 10. زهير بن طهفة 
  • 11. الحارث بن فروة 
  • 12. جعشم الخير بن خيلة

 أعلام بنو كندة 

  • 1 . امرؤ القيس بن حجر، شاعر
  • 2 . الاشعث بن قيس، اخر ملوك اليمامة
  • 3 . المتنبي، شاعر
  • 4 . طارق بن زياد، من قادة فتح الاندلس
  • 5 . يعقوب بن اسحاق الكندي، عالم وفيلسوف