الاشهر والايام العربية


التقويم الحميري، هو تقويم قمري يعتمد على دورة القمر لتحديد الأشهر، واستخدمه العرب قبل الميلاد، وهي السنة التي ارخ لها ابراهيم عليه السلام حين رفع قواعد البيت العتيق.

وتشير النقوش في تهامة ان غزوة ابرهة الحبشي لمكة كانت سنة ثمانمائة حنفية، وهو العام الذي ولد فيه رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام.

سمي الشهر لأن العرب كانت تشهر فيه رؤية الهلال، والاشهر والايام العربية سماها خليل الله ابراهيم عليه السلام، بعد ان بنى البيت العتيق في مكة المكرمة واستقر فيها، فقسم الايام والاشهر، فاعتمدها العرب من بعده.

محرم : لأن العرب حرموا القتال فيه

صفر : لأن ديار مكة كانت تَصْفَر (أي تخلو من أهلها)، لخروجهم وانصرافهم الى تجارتهم في الامصار

ربيع الأول : لأنه مر على ابراهيم في الربيع فلزمه ذلك الاسم

ربيع الآخِر : لأن تسميته جاءت في الربيع أيضا فلزمه ذلك الاسم، ويقال فيه “ربيع الآخِر”ولا يقال “ربيع الثاني”؛ لأن الثاني تُوحي بوجود ثالث، بينما يوجد ربيعان فقط

جُمادى الأولى : لأنه مر على ابراهيم في شتاء شديد البرد (تجمد فيه الماء)  فلزمه ذلك الاسم

جمادى الآخِرة : لأن تسميته جاءت في الشتاء أيضًا؛ فلزمه ذلك الاسم. ويقال فيه “جمادى الآخِرة” ولا يقال “جمادى الثانية”؛ لأن الثانية توحي بوجود ثالثة، بينما يوجد جُمادين فقط

رجب : لأن العرب كانوا يعظمونه بترك القتال فيه، يقال رجب الشيءَ أي هابه وعظمه

شعبان : لأن العرب كانت تتشعب فيه (أي تتفرق) للحرب والإغارات 

رمضان : (اشتقاقا من الرمضاء) لأنه مر على ابراهيم في الصيف، حيث كانت الفترة التي سمي فيها شديدة الحر

شوال : لأنه مر على ابراهيم في فترة تشوَّلت فيها ألبان الإبل والغنم (نقصت وجف لبنها)

ذو القعدة : لأن العرب كانت تقعد فيه عن القتال على اعتباره من الأشهر الحرم

ذو الحجة : لأن ابراهيم نادى بالحج في ذلك الشهر 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الاحد : اول ايام العمل

الاثنين : ثاني ايام العمل

الثلاثاء : ثالث ايام العمل

الاربعاء : رابع ايام العمل

الخميس : خامس ايام العمل

الجمعة : لان العرب يجتمعون فيه

السبت : لانهم يسبتون للراحة فيه