ابراهيم الذهلي


ابراهيم الذهلي، قائد الاسطول العماني في بحر العرب، في القرن السادس عشر الميلادي، دمر العديد من السفن البرتغالية الصليبية في بحر العرب، ووفر الحماية للبحر الاحمر، مدافعاً عن جزيرة العرب ومكة والمدينة وقبر رسول الله عليه الصلاة والسلام.

معارك الاسطول العماني مع الاسطول البرتغالي في البحر الاحمر

سـيـرة ابراهيم الذهلي

ولد ابراهيم الذهلي سنة 1484م، وتعلم القراءة والكتابة وحفظ القرآن الكريم كاملاً، والتحق بالاسطول العماني في بحر العرب وهو في سن الخامسة عشر، وكان عبقرياً ذو شخصية قيادية.

كانت تلك السنين التي نشأ فيها ابراهيم، حافلة بالهجمات الصليبية على بحر العرب بتحالف من البرتغاليين مع الحبشة (الصومال واثيوبيا)،

حملة دي البوكيرك 

عام 1513 ميلادية، قاد البرتغالي ألفونسو دي ألبوكيرك حملة صليبية يهدف من ورائها دخوله البحر الأحمر إلى النزول في سواحل تهامة من اجل الوصول إلى المدينة المنورة ونبش قبر الرسول الكريم محمد (عليه الصلاة و السلام) تنفيذا لوصية الملك عمانوئيل باقتلاع جذور الإسلام و ضربه في عقر داره.

حين وصل اسطول دي البوكيرك الى بحر العرب، تعرض للقصف من مدافع الاسطول العماني بقيادة الربان ابراهيم الذهلي، فدمر سفينتين برتغاليتين في بحر العرب، فلجأ البوكيرك الى جزر مكران وظل طويلا لكي يصله الممد من الصومال واثيوبيا.

ارسل ابراهيم الذهلي رسالة إلى قبائل تهامة “يا أهل تهامة إن النصارى قادمون إليكم فأعدوا لهم ما استطعتم”

حملة لوبو سوارس 

عام 1516 ميلادية، قاد البرتغالي لوبو سوارس اسطول ضخم على البحر الاحمر فتصدى له اسطول ابراهيم الذهلي، ودك اسطوله بالمدافع واغرق 4 سفن برتغالية في البحر الاحمر، 

القبطان ابراهيم الذهلي

مدفع برتغالي في نزوى من مغانم الاسطول العماني بقيادة ابراهيم الذهلي