هالة بنت كبير (أم الوليد)


هالة بنت كبير بن حبيب، صحابية جليلة من المهاجرات، تكنى (ام الوليد)، كانت أملح بنات العرب وأجملهن خصالا، آية في الجمال تامة الحسن كثيرة الأدب وافرة العقل، قوية الشخصية، شاع ذكرها عند العرب حتى خطبها كثيرون من سراتهم، منهم الفارس عروة بن الورد و ابوبكر الصديق

نــســب هالة

هي والدة هند بنت عتبة و خالة عكرمة بن عمرو وجدة معاوية بن ابي سفيان لأمه، وكنة خديجة بنت خويلد، وابنة خالة حمزة بن عبدالمطلب

ابوها : كبير بن حبيب بن ربيعـه بن هيثم بن ماجد بن هزان بن صباح بن عتيك بن انس بن زيد بن عامر بن ربيعة.

أمها : لبنى بنت حمزة بن كليب بن صباح بن حنظلة بن نمر بن صباح بن عتيك بن أنس بن زيد بن عامر بن ربيعة.

زوجها الاول : عتبة بن ربيعة

زوجها الثاني : ابوبكر الصديق

زوجها الثالث : صباح بن عاتك

اولادها : الوليد، هشام، عبدالله، زيد، سعد

سـيـرة هالة

ولدت قبل عام الفيل بـأربعة اعوام غرب مكة المكرمة، ونشأت في قصر ابيها نشأة مترفة، وتعلمت القراءة والكتابة، واهتمت بالتجارة منذ سن مبكرة

خطبها عروة بن الورد لكن ابوها رفض تزويجه، لأنه صعلوك لا مستقر له، وكان ابوبكر يعمل لدى والدها (كبير) فخطبها عتبة بن ربيعة وتزوجها وانجبت منه (هند و الوليد و هشام)

بعد طلاقها من عتبة تزوجت ابوبكر الصديق، وانجبت منه عبدالله، ثم طلقته، ثم تزوجت ابن عمها صباح ابن عاتك، وانجبت منه زيد وسعد، ورغم طلاقها ظل ابوبكر يكن لها المودة، فكان كل ما رأها قطع حديثه وقام من مكانة ليرحب بها، وبعد البعثة برها ابوبكر الصديق على كل الناس و كانت اول من عرض عليها الاسلام، ايام الدعوة السرية.

دخلت هالة الاسلام، وهاجرت مع زوجها صباح بن عاتك الى المدينة المنورة.